السبت، 27 فبراير 2021

( نماذج للنقوش المسندية الصخرية المكتشفة في المنطقة الغربية لحوض صنعاء من الألف الثاني قبل الميلاد على أقل تقدير )

( نماذج للنقوش المسندية الصخرية المكتشفة في المنطقة الغربية لحوض صنعاء من الألف الثاني قبل الميلاد على أقل تقدير )

================================

* " النقوش الصخرية في موقع جبل حروة "

• النقوش الصخرية تنتشر في أجزاء متفرقة من الموقع إلى جانب الرسوم الصخرية مجموعة من النقوش الصخرية التي يظهر البعض منها بشكل منفرد و البعض الآخر تأتي إلى جانب الرسوم الصخرية و خاصة مع الأشكال الحيوانية منها بحروف غير منتظمة و بأشكال بدائية و منها ما هو أكثر إنتظاماً و تطوراً و تظهر بعض تلك النقوش فترات زمنية مختلفة و مراحل متعددة من التطورات التي مرت بها إبتداءً من النقوش البدائية التي ظهرت بشكل حروف كانت أقرب في أشكالها إلى الرموز و التي تطورت بعد ذلك إلى الأشكال التي تظهر عليها حروف خط المسند نقشت على واجهات الصخور بطرق متعددة فمنها التي نفذت بطريقة الحفر الغائر و منا التي نفذت بطريقة الحز البسيط و تكمن هذه النقوش في أنها أشتملت على أسماء أعلام مفردة و مركبة و أسماء المعبودات و أماكن عبادتها و بعض أسماء الأعلام و الأماكن ترد لأول مرة و لم يرد لها ذكر في النقوش الرسمية المعروفة حتى الآن و من أهم هذه النقوش الآتي : -

1 - النقش ( Kh . H1 ) :

• نقش مكتوب على صخرة داخل إطار مكون ثلاثة أسطر إرتفاعه 10سم و عرضه 18سم نفذ بطريقة الحفر الغائر بحروف بدائية خالية من التناسق و الإنسجام فيما بينها و الأبعاد فيها غير متقنه إذ يلاحظ أن الحرف الواحد يختلف في شكله و حجمه من سطر إلى آخر و هو بذلك يتشابه من حيث المظهر العام مع الكتابات المخربشات التي سبقت كتابات المرحلة المبكرة و يعود هذا النقش إلى الألف الثاني قبل الميلاد بناءً على شكل و نوع الخط إلى جانب الشواهد الأثرية .
 
نص النقش :

1 - ل ح ي ع ث ت 
2 - ب ن ح ي و م 
3 - م ع ه د و د م

المعنى :

لحى عثت بن حيوٍ متعهد شئون المعبود ود .

الإيضاح :

أ - ل ح ي ع ث ت : إسم ( علم ) صاحب النقش و هو من الأسماء المشهودة في النقوش السبئية كلنقش (RES 3913 / 1 ) و النقش ( Na 9/1 ) و هو علم مركب على صيغة شبه الجملة المكونة من الجار و المجرور و المضاف إليه حرف اللام و الإسم المجرور ( حي ) و ( عثتر ) مضاف إليه أي ( لحياة عثتر ) و قد يقرأ على صيغة الجملة الفعلية لَحَيَ عثتر المكونة من الفعل الماضي ( لَحَيَ ) و الفاعل ( عثتر ) ( Arbach 1989 : 106 ) .

ب - ب ن ح ي و م : بن أداة النسب - حيو ( الميم للتنوين ) : إسم الأب أو الأسرة التي ينتمي إليها صاحب النقش من الجذر " حَيَ ، حياة ، نماء ( بيستون و آخرون 1982 : 74 - 75 ) ورد كإسم علم في النقوش السبئية و المعينية و القتبانية ( Tairan 1992 : 105 ) و إسم قبيلة في السبئية ( مكياش 1993 : 50 ) و إسم علم في نقوش الزبور ( فقعس 1/3 )و جاء بصيغ مختلفة في نقوش أخرى منها ( ح ي و ) في نقش زبوري ( فقعس 2/10 ) و النقش السبئي ( RES 4501/1-2 ) و النقش المعيني ( Main 93 ) و النقش القتباني ( RES 3691/3 ) .

ج - م ع ه د و د م : م ع ه د إسم مفرد بمعنى ( المتعهد المُعلِن ) إستناداً للفعل ( عاهَدَ ) و هي إسم وظيفة في المعبد ( بيستون و آخرون 1982 : 13 ) و الفاعل إسم صاحب النقش ( لحي عثت ) و يفهم من سياق النص أن الإسم ( م ع ه د = صاحب منصب في معبد ) هو لقب لمنصب ديني ورد بصيغة ( م ع ه د | أ ل أ ل ت ن ) في النقش ( sh 17 ) و بصيغة ( م ع ه د ي | ق ي ن | إ ل م ق ه ) في النقش ( ja 554 ) و عليه يحتمل أن هذا اللقلب يمثل أحد وظائف الكاهن و هو الذي يتولى القيام بتبليغ أوامر المعبود ود في المعبد و الذي يحتمل أن يكون نفس المعبد الواقع في الجهة الغربية من جبل حروة و هي الجهة التي تمثل الجزء الأعلى من قمة الجبل .

د - و د م : إسم معبود ذُكر في عدد كبير من النقوش اليمنية القديمة و خاصة النقوش المعينية التي يرد في أغلبها بدون بدون ميم في آخر إسمه و قد يأتي إسمه مُنتهياً بحرف الميم " و د م " للدلالة على التنوين كان منتشراً في الجوف فقد كان المعبود الرئيسي في ممالك معين " و مع أن ( ود ) كان المعبود الرسمي هناك ) إلا أن العديد من الشواهد الأثرية و النقشية تؤكد بأن عبادته تعود إلى فترة أقدم من الفترة التي تشكل فيها الكيان السياسي للمعينيين " قبل ظهور دول ممالك معين " فالعديد من من تلك الشواهد تنتشر بشكل خاص في المناطق الواقعة إلى الشمال الغربي و الجنوب الغربي من مدينة صنعاء و هي المناطق التي كانت تقع ضمن نطاق أراضي مملكة مأذن ( بافقية 1988 20 - 29 ) و كان له أيضاً أحد أهم و أقدم المعابد السبئية على الإطلاق و المعروف بمعبد " ودم ذي مسمعم " الذي بُني في عهد المكرب يثع أمر بين و إبنه ذمار علي ( 715 ق.م ) في وادي قطوطه بالقرب من مدينة مأرب و هو المعبد الذي كُشف تحت أساسته على دلائل تشير إلى أن المنطقة كانت مقدسة منذ عصور ما قبل التاريخ " العصر البرونزي " حيث أقيمت فيه الطقوس و الشعائر التي كان من أهمها تقديم القرابين و إشعال النار و إقامة المأدب الدينية ( شميت 1982 : 29 - 32 ) و مما جدير بالإشارة إليه أن عدد من الملوك المعينيين زاروا المعبد في العصر التاريخي و قدموا القرابين للمعبود ود فيه كما ذكر في نصوص المسند التي عُثر عليها فيه ( Schrn / Marib : 19 ) (موللر 1982 : 29 - 32 ) أيضاً ورد ذكر المعبود ود في نقوش وجدت في مناطق خارج النطاق الجغرافي لليمن مثل النقش ( RES 3427 ) المحفور على تابوت خشبي لتاجر معيني مات في مصر و النقش ( RES 3570 ) لشخص آخر كان يقيم في جزيرة ديلوس في اليونان و قد أدى هذا الإنتشار الواسع لعبادة هذا المعبود إلى ظهور خلاف بين الباحثين حول كونه معبود يمني قديم إنتقلت عبادته إلى وسط و شمال الجزيرة العربية ؟ أم شمالي و إنتقل إلى جنوب الجزيرة العربية ( اليمن القديم ) ؟ إلا أنه من خلال الأدلة الأثرية و النقشية يتضح أن عبادته في اليمن القديم تبدو أقدم و من جانب آخر يوجد هناك فرق بين ماهية ذلك المعبود في اليمن القديم و وسط شبه الجزيرة العربية و شمالها فبينما هو معبود كوكبي في اليمن القديم عُبد في وسط الجزيرة العربية على شكل صنم حاملاً الرمح ( إبن الكلبي 10 ) و هو بذلك أشبه بإله الحرب .
________________________________________

2 - النقش ( Kh . H2 ) :

• نقش على صخرة داخل إطار مكون من ثلاثة أسطر إرتفاعه 9 سم و عرضه 13 سم نفذ بطريقة الحز بحروف أكثر تطوراً من التي ظهرت عليه في النقش السابق و إستناداً إلى أشكال الحروف و أسلوب كتابتها يعود إلى نهاية الألف الثاني قبل الميلاد .

نص النقش : 

1 - ه و ف ع ث ت 
2 - ت ه ب ي | ح و ر | ه ج ر ن
3 - ر ب ب 

المعنى :

هوف عثت تهباي ساكن مدينة مأرب . 

الإيضاح :

أ - ه و ف ع ث ت : إسم ( علم ) صاحب النقش و تأتي هذه الصيغة غالباً في أسماء الأعلام المركبة مع إسم الإله عثتر و هو من الأسماء المشهودة في النقوش و منها . ( Ja: 565 ؛ RES.2771/2 ؛ CIH:343/13 ؛ CIH:37/4 ؛CIH:1 ) .

ب - ت ه ب ي : إسم مكمل لإسم صاحب النقش على صيغة المصدر ( تِفْعاَل ) مشتق من الفعل الماضي ( تَفْعلَ ) .

ج - ح و ر : يأتي هذا إسم فاعل ( حاور ) في نقوش المسند بمعنى ( ساكن ، نزيل ، مقيم مستوطن ) مشتق من الفعل الماضي ( حَوَرَ ) بمعنى ( سكن ، نزل ، أقام ، إستوطن ( CIH :601/13 ، MAFY Yasi 8/9 ، RES: 3945/16 ، بيستون و آخرون 1982 : 73 ) .

د - ه ج ر ن : ( هجر ) ترد في المعجم السبئي بمعنى ( مدينة ، قرية ) و النون هي أداة التعريف ( بيستون و آخرون 1982 : 56 - 74 ) كما فسرت أيضاً بنفس المعنى في العديد من النقوش المسندية ( سواء السبئية أو القتبانية أو المعينية أو الحضرمية ) و هنا يرى الباحث بأن الهجر وفق دلالتها القديمة تمثل أنماطاً متعددة من مناطق الإستقرار و أماكن التجمعات السكنية المُهجرة ( المحمية بمواثيق الأمن و الأمان ) بمعنى أن هذه الصفة لا تقتصر على المدينة أو القرية فقط و إنما تشمل أيضاً الأسواق سواء منها الثابتة أو اليومية أو الأسبوعية فعلى سبيل المثال عندما يذكر المكرب السبئي كرب آل وتر بن ذمار علي في النقش ( RES . 3945 ) المعروف " بنقش النصر " أنه دمر و أحرق شرجب و كل ( أهجرها ) فالقصد هنا ( مدينة شرجب و كل أسواقها ) و ليس مدنها .

ر - ر ب ب : إسم المدينة التي تقدم وصفها بالهجر يرد لأول مرة في النقوش اليمنية القديمة كإسم لمدينة إلا أن الإسم ( رباب ) من الأسماء المشهودة في النقوش بنفس الصيغة  ( ر ب ب ) و بصيغ أخرى ( ر ب ب م ، ر ب ، رب م ) كإسم علم مذكر ( ربيب ) ( ، ٝZI 18 ؛Ir 7 ؛ Ir: 8 ) و علم مؤنث ( رباب ) (. CIAS 39.11؛ Ja 2113) أيضاً يرد كإسم معبد في الجملة ( و د م | ذ ع ل ب م | و ر ب ب ) في النقش ( Sawad Na Jabal Al - 5 ) بمعنى ( المعبود ود سيد معبدي علب و رباب ) و معبد علب يقع في أعلى قمة جبل علب الذي يعرف اليوم بإسم ( جبل الأسود ) في مديرة سنحان على بعد 19 كم تقريباً جنوب شرق مدينة صنعاء بمديرة سنحان أما بالنسبة لمدينة ( رباب ) يرجح أن موقعها يكون بالقرب من هذه المنطقة و من المحتمل أن تكون مستوطنة حروة المتربعة على قمة جبل حروة هي نفسها ( ه ج ر ن | ر ب ب ) أي مدينة رباب فالشواهد الأثرية و النقشية تدعم هذه الفرضية خاصة و أن الموقع يحتوي في أعلى قمته على بقايا أساسات أحد المعابد الكبيرة .
________________________________________

المصدر : 

- أ. خالد الحاج : دلالة المواقع و الرسوم و المخربشات الصخرية في المنطقة الغربية لحوض صنعاء ( الألف الرابع قبل الميلاد - الألف الأول الميلادي ) دراسة أثرية .
________________________________________



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق