الأحد، 28 فبراير 2021

( الدلالالت الرمزية و الحضارية لتماثيل الأمومة في الجزيرة العربية في عصورها القديمة " اليمن نموذجاً " )

( الدلالالت الرمزية و الحضارية لتماثيل الأمومة في الجزيرة العربية في عصورها القديمة " اليمن نموذجاً " )

■ قدم الوجود اليمني العريق في مصر وادي النيل منذ الألف السابع إلى الرابع قبل الميلاد على أقل تقدير ■

================================

• العلاقات بين مصر و الجزيرة العربية قد إتخذت محورين أحدهما ناحية الشمال عبر سيناء و الآخر جنوباً عبر القرن الإفريقي حيث تقع أقرب نقطة بين إفريقيا و الجزيرة العربية عند مضيق باب المندب و واقع الأمر أن المصريين القدماء كان لهم حضور في الجهات الجنوبية من مصر فقد عبروا إلى ما هو أبعد من النوبة حتى وصلوا في عصر الأسرة السادسة إلى المنطقة المعروفة بإسم ( بونت ) التي تتمثل في الساحل الصومالي و جيبوتي و لهم فيها كثير من الشواهد الأثرية و قد عُثر في جنوب غرب الجزيرة العربية في اليمن على بعض المشغولات الحجرية المصنوعة مـن الأوبسيدان و يظهر عليها الطابع المصري في الصنع و ذلك في المدة من الألف السابع حتى الألف الرابع قبل الميلاد .

• و في الألف الثالث قبل الميلاد و ما تلاه ظلت العلاقات التجارية مستمرة بين البلدين فهناك كثير من الشواهد الأثرية التي تؤكد حرص المصريين على الوصول إلى الجزيرة العربية من أجل النحاس و البخور و خصوصاً أن البخور كان له أهمية عظيمة في طقوس المصريين الدينية و الجنائزية و ما يؤكد وجود علاقات حضارية بين الطرفين العثور على عدد من القطع الأثرية التي تحمل نقوشاً هيروغليفية في أماكن متعددة داخل الجزيرة العربية مثل الجعارين و الأختام و بعض الزخارف المصرية كما هو الحال في مقابر جنوب الظهران و تيماء إضافة إلى نقش الملك رمسيس الثالث الذي عُثر عليه بالقرب من تيماء و يرجع إلى الألف الثاني قبل الميلاد .
________________________________________

• الشاهد : 

العلاقة بين مصر و الجزيرة العربية و تحديداً اليمن قديمة بحيث كانت هناك شواهد أثرية وجدت في مصر و اليمن و أن الوجود اليمني كان قديم في مصر وادي النيل بسبب الهجرات و التجارة من اليمن عبر باب المندب إلى وادي النيل مصر فقد إمتدت منذ الألف السابع قبل الميلاد أي منذ فترة العصر الحجري الحديث إلى الألف الرابع قبل الميلاد أي إلى الفترة البرونزية المبكرة عن طريق المشغولات الحجرية من الأوبسيدان و البخور و المعادن كالنحاس الذي يأتي و يُجلب من جنوب الجزيرة العربية اليمن و عُمان .
________________________________________

المصادر : مرفق بالصور .
________________________________________



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق