الأحد، 28 فبراير 2021

( حضرموت اليمن موطن إحدى أقدم الحضارات الإنسانية و مهد لأقدم تواجد و هجرات بشرية في العالم )

( حضرموت اليمن موطن إحدى أقدم الحضارات الإنسانية و مهد لأقدم تواجد و هجرات بشرية في العالم )

================================

■ نموذج حضاري عريق و بالغ في القدم ■ 

" حضرموت أرض عاد و أرض الإله المقدس حيث منبع البخور اللُبان و المُر و مصدر و مهد التجارة العالمية الحرة منذ فترة العصر الحجري الحديث الفترة النيوليتية المبكرة "
________________________________________

• لقد أثبتت الأبحاث الأركيلوجية التي أجرتها البعثة اليمنية السوفيتية المشتركة و خاصة الأبحاث الخاصة بأقدم مرحلة من مراحل تاريخ حضرموت و هي مرحلة المجتمع البدائي الأول بأن أصول الإنسان القديم في جنوب الجزيرة العربية تعود إلى حوالي 1.500.000 – 1.100.000 مليون سنة ) " من مليون و مية ألف سنة إلى مليون و نصف سنة " و منذ تلك الفترة فإن حضرموت كانت مأهولة بالسكان و عرفت نشاط بشري في كافة مراحل العصر الحجري القديم من الفترة الباليوليتية المبكرة و المتأخرة و حتى فترة العصر النيوليتي المبكر و المتأخر و إعتماداً على هذه المواد الأثرية التي تنتمي إلى : العصور الحجرية و العصر النحاسي المبكر و البرونزي المبكر و الحديدي يمكن القول أنه حدث إستيطان بشري متواصل و متكرر دون إنقطاع شهدته عدة مناطق من اليمن و من بينها حضرموت .

• كما عثر على دلائل حضارية منذ الألف الخامس ق.م ( العصر النحاسي المبكر ) في جنوب حضرموت و على بعض مدافن هذا العصر و عند الطرف الغربي من وادي حضرموت عُثر على مواد أثرية تعود إلى الألف الرابع ق.م ( العصر البرونزي المبكر ) .

• أما عن تاريخ بداية مملكة حضرموت فقد تعددت آراء الباحثين و علماء الآثار كذلك حول تاريخ بدايتها فهناك من يرجع بدايتها إلى الألف الثاني ق.م بينما يرجعه الآخر إلى الألف الأول ق.م فقد حدد جون فيلبي J . Philby بداية مملكة حضرموت بعام 1020 ق.م القرن الحادي عشر 11 قبل الميلاد و لكن بوجود حروف بخط المسند وجدت في فخار ريبون بحضرموت و التي تؤرخ منذ القرن 13 - 12 قبل الميلاد كما ذكر العالم الآثري ( برون Broon 1999 ) فإن مملكة حضرموت تعود إلى الألف الثاني قبل الميلاد .

• و عاصمة مملكة حضرموت الآولى هي ( ميفعة ) و التي تقع اليوم في شبوة و أما العاصمة الثانية فكانت ( شبوة ) و يذكر المؤرخ الروماني الشهير " بلينيوس بليني الأكبر " الحضارمة عاصمتهم شبوة Sabota و هي مدينة مسورة و بها 60 معبداً و هي تشتهر بكثرة المعابد و القصور الفخمة و السدود .
________________________________________

• و كانت حضرموت تُعرف بأرض البخور اللُبان و المُر و قد كانا يصدران من موانئها الحضرمية من ( خور روري أو " سمهرم " ) بالحضرمية المسندية القديمة و الذي يقع اليوم على ساحل ظُفار في سلطنة عُمان و كذلك من ميناء ( قنا ) الشهير المعروف بموقع بير علي الذي يقع في ساحل شبوة .

• كما عرفت حضرموت نظام المكاربة الأقدم و الملوك و الأقيال و الأذواء و الكبراء و كتبت بخط المسند العتيق و ديانتها كانت هو الثالوث الكوكبي النجمي و المتمثل في ( الشمس و القمر و الزهرة ) و كل مظاهر الحضارة هي واحدة في كل ممالك اليمن القديم من : " سبأ و معين و قتبان و أوسان و حمير و حضرموت " .

• و قد إرتبطت حضرموت بعلاقات تجارية موغلة في القدم مع بلاد الرافدين العراق و بلاد الشام و بلاد النيل مصر و القرن الإفريقي و بلاد اليونان الإغريق و بلاد الهند بحيث كانت هي مهد و منبع البخور و منها تصدرها إلى حضارات العالم القديم التي تستخدمها في المناسبات الدينية في المعابد المقدسة و في الطب و معالجة الأمراض و تحنيط الموتى .
________________________________________

● هل إستخدم السومريون البخور و اللبان ؟

• من المعروف أنه كان للسومريين صلات تجارية مع البحرين ( Dilmun ) و ماجان ( Magan ) و ملوخا ( Melluha ) في الألف الثالث ق.م و ذلك لإستيراد النحاس ( Doe 1983 : 27 ) و يقول Groom : إن بلاد الرافدين إستخدمت البخور في التاريخ القديم حيث إستخدمه السومريون في طقوسهم الدينية و توجد دلائل على أحراقهم الأعواد العطرية ( Groom 1981 : 33 ) إضافة إلى أن البعثة اليمنية السوفيتية عثرت أثناء قيامها بالمسوحات في المهرة باليمن ( و هي متاخمة لحدود ظفار في عُمان حالياً ) في عام 1988م على عدد من النقوش منها ما تميزت بإستخدامها حروف قريبة من السومرية و وجد مع هذه الكتابات رسومات لجمال و قد عثر على النقوش في طريق القوافل المارة حول وادي المسيلة ( أحد أجزاء وادي حضرموت الثلاثة ) ( بيتروفسكي 1988 : 134 ) .

• و هذا يدل بشكل واضح على أن السومريون كانت لهم علاقات تجارية عريقة و بالغة في القدم مع حضرموت حيث منبع البخور و اللبان و هذا ما أكده العالم الأثري الروسي الشهير البرفيسور ميخائيل بيوتروفسكي و العالم جروم كذلك .

________________________________________

المصادر :

- the multilayer site of Oldowan in South Arabia Amirkhanov : The Cave Al-Guza .

- https://www.academia.edu/20432429/Cave_Al-Guza._The_multilayer_site_of_Oldowan_in_South_Arabia

- Pliny, op.cit, p150 .

- د . عبد العزيز بن عقيل النهدي : البعثة اليمنية السوفيتية المشتركة في أعوامها الخمسة ( 1987 - 1983 م ) ، من كتاب حضرموت القديمة و المعاصرة ، المركز اليمني للأبحاث الثقافية و الآثار و المتاحف ، اليمن ، 1987م .

- د . عبد الرحمن عمر عبد الرحمن السقاف : تطور الحياة الفكرية لليمنيين القدماء ، أطروحة مقدمة لنيل شهادة الدكتوراة ، قسم التاريخ ، جامعة صنعاء 2007 م .

- د . جون فيلبي John Philby : بنات سبأ رحلة في جنوب الجزيرة العربية .
________________________________________











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق