الأربعاء، 25 أبريل 2018

( صبر حضارة مطمورة في لحج ) .

( صبر حضارة مطمورة في لحج ) .
عدن/ تقرير الباحثان : منصور صالح و عادل محمد قائد .
=========================

ذكر الأستاذ / محمد أحمد سالم مدير عام مكتب الآثار في محافظة لحج بأن لحج تحتوي على 143 موقعاً أثرياً في لحج تعود للعصر الحجري القديم و الفترة الإسلامية المتأخرة و تتميز محافظة لحج بوجود عدد كبير من المواقع و المعالم الأثرية الهامة في باطنها تقدر بنحو 143 موقعاً تغطي فترات مختلفة من تطور الحياة البشرية إبتداءَ من العصور الحجرية السحيقة في جبل تلع في منطقة العند حتى الفترة الإسلامية المتأخرة المنتشرة على ضفتي الوادي الكبير شرقاً و غرباً و حظيت بعض هذه المواقع بعمل تنقيبي متميز أثمر عن نتائج علمية في غاية الأهمية أسهمت في تغطية فترات زمنية مهمة و منها تلك الحضارات المجهولة التي كانت في خليج عدن منذ فترة الركام الصدفي في العصر الحجري القديم حتى ظهور مدينة صبر في العصر البرونزي و من أبرز هذه المواقع التي ترجع إلى عهود سحيقة بالغة في القدم و هي :
______________________________________________

1 - المضاربة رأس العارة :  -

بإتجاه الغرب من مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج تقع مديرية المضاربة و رأس العارة و هي مديرية حديثة و بحساب مستويات التطور الحديث فأن هذه المنطقة لم تنل من ذلك إلى النذر اليسير و هي و ربما لهذا السبب مدينة مغمورة و منسية أما تاريخها و النظر إلى أعمال المسح و التنقيب فأن النتائج تشير إلى العثور على ستة عشر موقعاً تعود إلى DeveK.opdewan و سبعة و عشرون موقعاً أشولياً Achealea و خمسة مواقع مسيتري woustia و هذه المواقع و جهت بين الجبال و المنحدرات التي تعلو الوديان بالإضافة إلى العديد من المواقع التي تعود إلى العصر الحجري البليوليتك و العصر الحجري الحديث و قد وجدت هذه المواقع في المنقطة المحصورة جغرافياً بالدرجات ( 12.48- 13.17- شمالاً و 44.00- 44.25 ) شرقاَ و زمنياً فأن هذه المواقع تعود و بحسب ما هو متعارف عليه إصطلاحا إلى الفترات التالية :

• حوالي من مليون و ستمائة ألف سنة إلى مليون و ثلاثمائة ألف سنة .
 oidowan B  Dev .
• حوالي من مليون و ثلاثمائة ألف سنة إلى مليون سنة Dev oidoman A .

• حوالي من سبعمائة و ثمانون ألف سنة إلى مائه و خمسة و عشرون ألف سنة Achewan .

و من هنا يستفاد أن أقدم المواقع الأثرية التي تم العثور عليها في مديرية المضاربة و رأس العارة تعود إلى مليون و ستمائة ألف سنة و التقسيمات السالفة تعود إلى التقنية التي كان يستخدمها الإنسان في تشذيب الأحجار الصلبة حيث كان يبحث عن المحاجر فيختار نوعيه الحجر الصلب و يفضل حجر الصوان كما أنه أوجد لنفسه ورشة عمل جوار المحاجر يقوم بتشذيب الأحجار بها تشذيباً أولياً لتكون أخف للحمل كما لوحظ خلال المسح أن التشذيب النهائي للأدوات الحجرية يتم في موقع الصيد يؤكد ذلك العثور على ورشة عمل بالقرب من جبل المدورة كذا العثور على شظايا حجرية في المنحدرات و إلى جوارها بعض الأدوات الحجرية و هذه التقنية المستخدمة في تشذيب الأدوات الحجرية تعبر عن ثقافة الإنسان في تلك الفترة و هي أن بدأت لقاء اليوم بسيطة أو ضعيفة فهي كبيرة بالنسبة لتلك الفترة .
______________________________________________

2 - خور العميرة : -

أما منطقة خور العميرة فأنها تحتوي عدداً من المواقع الأثرية التي تختلف في فتراتها الزمنية فقد أثبتت نتائج الدراسات التي قامت بها البعثة الألمانية الروسية المشتركة أنها كانت ميناء مهما ًخلال العصر البرونزي 1500سنة قبل الميلاد و عبره يتم إستيراد و تصدير ما يحتاجون إليه من منتجات و مزروعات نادرة .
______________________________________________

3- المسيمر : -

في مديرية المسيمير هناك جبل يسمى جبل شقر في هذا الجبل تم العثور على نقش بالخط المسند و هو ما يفتح أبواباً واسعة أمام الدراسات الأثرية لإكتشاف ما هو مهم عن تاريخ هذه المنطقة فقد ورد إسم شقر في العملات القديمة و قصر شقر كذلك معروف في محافظة شبوة .
______________________________________________

4 - جبل سبأ : -

وحدها مناطق ردفان بمديرياتها الأربع لم تحظ حتى اللحظة الإهتمام بها تاريخياً لكشف قيمتها التاريخية و مازالت مواقعاً عديدة فيها تختزن من القيمة الأثرية ما يمكن أن تكشف حكايات و روايات و كنوز ثمينة و منها جبل سبأ الذي يستدل من مسماه أن سكانه يعودون في الأصل إلى المملكة اليمنية القديمة سبأ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق