الأربعاء، 25 أبريل 2018

( شجاعة و بسالة و بأس اليمنيين القدماء العظماء و شهادات الإغريق اليونان و الرومان و المؤرخين و غيرهم لقوتهم في الحروب و المعارك )

( شجاعة و بسالة و بأس اليمنيين القدماء العظماء و شهادات الإغريق اليونان و الرومان و المؤرخين و غيرهم لقوتهم في الحروب و المعارك )

======================================

• ذكر هيرودوت 425 ق.م إن كل شعوب آسيا خضعت  للإمبراطور داريوس الفارسي ما عدى العرب اليمنيين الذين لم يخضعوا البته للفرس و قد إرتبطت فارس معهم بأواصر الصداقة .

• و ذكر ثيوفراستوس 287 ق.م إن السبئيين كان لديهم أسلحة يحرسون بها البخور فهم رجال حرب و زُراع و تُجار .

• و ذكر بليني عن جالوس قائد الحملة الرومانية على اليمن أن قبيلة حضرموت تمتاز عن غيرها بمحاربيها الأشداء .
______________________________________________

• و يذكر إريانوس مؤرخ حروب الإسكندر الأكبر أن العرب اليمنيين هم الوحيدين في كل آسيا الذين لم يرسلوا مبعوثاً إلى الإسكندر يهنئونه بإنتصاراته على داريوس الفارسي في معركة آسوس عام 333 ق.م و من ثم بسط سيطرته على فارس و جميع آسيا بإستثناء العرب ( اليمن ) و عندما فكر في غزوهم لم يجازف بذلك عن طريق البر و إنما عن طريق البحر و مات دون أن يحقق مشروعه . 

• و ذكر ديودورس الصقلي بأن الآشوريين و المقدونيين و الفرس لم يتمكنوا من إخضاع العرب اليمنيين الذين يحافظون على إستقلالهم و تحررهم و لا يقبلون سيادة أحداً عليهم من غير بلادهم و ذلك يتفق مع ما ذكره المؤرخون العرب المسلمون إذ يذكر إبن الفقية في البلدان إن اليمن الذين هم العرب الذين دانت لهم الدنيا لم يزالوا ملوكاً و أرباباً و وزراء .

• يقول المسعودي في مروج الذهب واصفاً السبئيين لا يعاندهم ملك إلا قصموه و لا يوفيهم جبار في جيش فذلت لهم البلاد و أذعن لطاعتهم العباد فصاروا تاج الأرض .

• يقول بليني الأكبر إن أقوام يمنية متعددة و منهم الحضارمة منطقة حضرموت المنتجة للبخور كانوا مهرة في فن الحروب .
______________________________________________

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق