الأربعاء، 25 أبريل 2018

يصف المؤرخ اليوناني " أجاثاركيدس " عرب سبأ بأنهم ملاحون مهرة و  محاربون أشداء و بأنهم [ يبحرون في سفن كبيرة للبلاد التي تنتج العطور و كانت لهم فيها مستعمرات يستوردون منها نوعاً من المطر لا يوجد في جهة أخرى ] .

و في هذا القول رد على المستشرق " هارتمان " الذي كان يقول إن العرب لم يكن لهم دراية بالبحر و أنهم يرهبون ركوبه .

لقد كان العرب سباقين إلى معرفة سر الرياح الموسمية و عنهم أخذا اليونان بل إن المراكب العربية هي التي كشفت مجاهل المحيط الهندي إلى الصين الأمر الذي دفع " فاهيان " الذي زار سيلان عام 414 م إلى أن يقول [ إن ديار تجار عرب سبأ هناك في سيلان مزينة بأبهج الزينات ] .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق