الأربعاء، 25 أبريل 2018

( اليمن " تيمن " مسمى و إسم قديم و عريق في عمق الحضارة الإنسانية ترجع إلى آلاف السنيين منذ الألف الرابع و الثالث قبل الميلاد على أقل تقدير )

( اليمن " تيمن " مسمى و إسم قديم و عريق في عمق الحضارة الإنسانية ترجع إلى آلاف السنيين منذ الألف الرابع و الثالث قبل الميلاد على أقل تقدير )
___________________________________________

• و ردت عدة نظريات خلف تسمية اليمن و أول النصوص المكتشفة حتى الآن التي تشير لهذا الإسم يعود للقرن الثالث الميلادي في كتابات الحِميَّريين - العهد القديم - ذكر مملكة سبأ كثيراً و أشار العهد الجديد إلى ملكة سبأ الأسطورية بـملكة تيمن و لا زال اليهود يسمون يهود اليمن " بـتيمانيم " و يسمون اليمن تيمن و تعني الجنوب و في أيام الإمبراطورية الرومانية كانت البلاد تُعرف باسم العربية السعيدة في أدبيات الرومان والإغريق في الأدبيات العربية إختلف اللسانيون و أهل الأخبار في تحديد معنى اليمن و لهم عدة نظريات بخصوص ذلك فقيل أنه مشتق من اليُمن أي البركة و هو نقيض الشؤم و قيل كذلك أنه سمي باليمن لأنه يمين الكعبة و قيل سمي نسبة اليمن بن قحطان و قالوا أن قحطان أبو اليمن و قالوا كذلك أن قحطان هذا نفسه إسمه يمن و منهم من قال أن كل العرب كانوا بمكة فتيامن بنو يقطن في رواية و بنو يمن في رواية أخرى فسميت اليمن على ذلك .
___________________________________________

• يقول الشاعر عمر بن أبي ربيعة : -
أيها المنكح الثريا سهيلا ... عمرك الله كيف يلتقيان
هي شامية إذا ما إستقلت ... و سهيل إذا استقل يماني

فيما يخص أول ذكر للفظ اليمن ( يمنت ) يلاحظ يذكر البعض بأن اللفظ يؤرخ قبل 300 عام ميلادية بحيث يقولون : و يؤكد علماء اليمنيات أن كلمة يمنت لم ترد قبل هذا العهد لا في المسند و لا في كتب الكلاسيكيين نرد عليهم و نقول إن مسمى اليمن كما سيأتي في سياق الحديث هو مسمى قدم و عريق يرجع منذ آلاف السنين و الحقيقة النقوش تذكر اليمن منذ من قبل الميلاد تذكر لفظ ( يمنت = جنوب )  ومنها النقوش التالية :

ورد لفظ ( يمنت ) بمعنى الجنوب و لفظ ( شأمت ) بمعنى الشمال
في النقش RES 3022 الذي يعود إلى عهد الملك المعيني يدع أب يثع
و الذي كان زمن حكمه حوالي عام 343 قبل الميلاد حيث جاء في السطر الثاني :
و بن/ ضرم / كون/ بين / ذ يمنت / و ذشأمت
التفسيـر : ومن الحرب التي حدثت بين الجنــــــوب و الشمــــــــال
هنا نجد أن الإشارة إلى ( يمنت = جنوب ) هو أقدم بكثير مما هو معروف وبالمناسبه هذا النقش RES 3022 يتحدث عن رحلة تجارية قام بها بعض التجار المعينيين إلى مصر و أشور و سوريا و غزة و فلسطين و هذا أيضا يدل على قِدم العلاقات التجارية
و لا أنسى أيضاً أن أشير بأن النقش يذكر حدث تاريخي هام جداً هو الحرب بين المصريين القدماء و الفرس عند غزو مصر من قبل الملك الفارسي أرتح ششتا الثالث
ولمعلومات أكثر هذا رابط النقش RES 3022

http://dasi.humnet.unipi.it/index.php?id=dasi_prj_epi

أيضاً هناك نقوش في فترات لا حقه من قبل الميلاد تذكر ( يمنت = جنوب )
و منها النقش زيد عنان 16 = ZI 16
الذي يعود إلى عهد الملك شعر أوتر حوالي ( 25ق.م )
و الذي كان معاصراً للملك الشرح يحضب ( 60-20 ق.م )
النقش ZI 16 يتحدث طبعاً عن حرب حيث جاء في السطور 12و13 :
ضرم / بعلي / مرأهمو / بن / ذيمنت / وبن / ذشأمت / وبن / ذ بحرم / ويبسم
والتفسير : والحرب ضد سيدهم من (قبائل) الجنوب والشمال ومن البحر واليابسة
رابط النقش ZI 16

http://dasi.humnet.unipi.it/index.php?id=dasi_prj_epi

المصطلحين يمنت و شامت قديمين جدا و الرحالة إبن مجاور رحمه الله قال إن زبيد و تهامة كانت تسمى شام اليمن و في اليمن مناطق باسم : أفلح الشام و يقال تشاءمت العرب أي إتجهت شمالا  و تيامنت إتجهت جنوبا و في القرآن الكريم لدينا : أصحاب الميمنة و أصحاب المشئمة هذه مصطلحات من عمق الموروث اللغوي للعرب اليمنيين القدماء و هم من نقلوها إلى أهل الشام و ليس العكس .
___________________________________________

• و هناك نقوش و نصوص ذكرت اليمن بلفظ تيمن عند الأكاديين القدماء بالعراق ترجع إلى ٢٨٠٠ قبل الميلاد و يرد المصطلحان بنفس المعنى بالنسبة لليمن و الشام و كذلك بالآرامية وردت منذ الألف الآولى قبل الميلاد .
___________________________________________

• و لو تحرينا معنى كلمة " يمن " في العربية لوجدنا أنها تتضمن كل معاني الخصب و المن و العطاء و البركة و الأرض التي بورك فيها و حولها ففي قاموس محيط المحيط نجد يمنه الله ييمنه يمنا جعله مباركا و يمن كان مباركا و اليمين القوة و المنزلة الحسنة و اليمن ناحية اليمين و التيمن القبلة و في القاموس السرياني يمن جعله عن اليمين يمينو يمين عهد أمان يمينوي : ميمون مبارك صالح خير مختار يميني يمينيوت صالحات خيرات فضائل تيمن قبلة جنوب إلى آخره و اليمن من أساميها القديمة التي وردت في النقوش و النصوص القديمة هي " تيمن - يمن - يمنت - يمنات - يمنيت - يمنوت - بونت - العربية السعيدة و غيرها و تعني أرض الآله الأعظم الأرض المباركة الطيبة المقدسة أرض اللبان و البخور و المر و العطور .
___________________________________________

• يقول العالم ديلا بورت في كتابة ميسو فوطاميا : إن السومريين و الأكاديين أكدوا في وثائقهم هبوط وافدين من السماء بمركبة و في المكان الذي هبطت فية المركبة التي دعوها كولما حددوا الموقع من آثارها و تلك الحدود آثارها دعوها تيمن و جعلوها منطقة مقدسة يحجون إليها و يحتفلون عندها بأعيادهم بعد أن أقاموا على المكان معبدا أو هيكلا دعي حيجي كولما كما أنشأوا في الهيكل أيضا مركبة تمثيلا لها و زينوها بالذهب و الأحجار الكريمة و ينقل لنا ديلا بورت في نفس السياق حيث ينقل أحد النصوص التي خلفها نابو نيد أحد الملوك البابليين جاء فيه ما يلي : و قادني قلبي إلى أن أعني بمدن جميع الآلهة العظام فمجدت سيدي لوجال ماراعدا المحارب الصنديد و البطل الرائع الكامل القوة الإعصار الذي لا يقاوم الذي يغرق الأرض المعادية و يقوض أرض الأعداء الذي يسكن في معبد ال حيجي كولما الذي كان قد أقامه ملك سابق و رفع رأسه و لكن لم يحط الأسوار بحوائط تسندها و لم يدعم حائط الحراسة فقد كان هيكله مخربا و أحجار عتبة بابه غير متماسكة فقد هدمتها و فحصت ال تيمن القديم و حددت أساسه على تيمنه و أعدت بناء الأسوار و قويت حائط الحراسة و حددته و رفعت قمته أعلى ما كانت أي لوجال مارعدا أيها السيد العظيم و المحارب القوي حين تدخل فرحا إلى معبدك و حين تشهد كل الأعمال الطاهرة التي أقمتها ألا فلتكرر كل يوم أمام مردوك ملك السماء و الأرض ما يسعدني ألا فلتطل أيام حياتي ألا فلأكلل بذرية ضخمة ألا فلتسحق أعدائي بذراعيك القويتين و تقضي على كل أعدائي إن حيجي كولما تعني معبد العربة أو المركبة و حيجي تعني مكان مقدس حج عيد إحتفال معبد أي معبد العربة أو المركبة و كلمة مارعدا تعني الراعد الصاعق المخيف و كلمة تيمن تعني الجنوب القبلة هذا التيمن تيمن الذي وصفه السومريين و الأكاديين هي اليمن نفسها حيث تقع جنوب أراضيهم و إعتبروها أرض مقدسة عظيمة و أن أصلهم منها و قد دعا قدماء السومريين و المصريين القدماء أرض اليمن بأرض الآلهة أرض الأسلاف أرض الأجداد أرض بونت ( عند قدامى المصريين كانت شجرة المر التي نمت في بونت أرض الإله رمزا للإلهة حتحور بإعتبارها كانت سيدة العطور الذكية و كانت تعتبر سيدة بونت و بلاد بونت هي اليمن " معجم المعبودات و الرموز في مصر القديمة لوركر " ) أرض اللبان و البخور و المر أرض الجنة أرض الأرباب أرض الأحياء أرض الخلود مقر الأبرار الأرض المقدسة أرض الشروق الأرض الذي تطلع عليه الشمس و الأرض الذي تشرق منه الشمس إن النصوص السومرية و الأكدية و المصرية القديمة كلها تؤكد على أن لفظ اليمن قديم جدا و أن اليمن هي منبع و مهد لتلك الأقوام في الأصل و من المعروف أن اليمن هي أرض الطيب و المر و اللبان .
___________________________________________

• يروي السفر المقدس أن ملكة سبأ قد زارت الملك سليمان بعد أن سمعت عن حكمته (ملوك الأول 10) و يسميها المسيح ملكة التيمن أي اليمن بمعنى ملكة الجنوب (متى 12: 42) : ((ملكة التيمن ستقوم في الدين مع هذا الجيل وتدينه)) تيمن تعني اليمن و هي موجودة كتب العهد القديم بنفس الصيغة في التوراة و الإنجيل " تيمن " و هذا يدل على أن هذا الإسم أو اليمن بشكلا عام قديم جدا منذ آلاف السنيين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق