الأربعاء، 25 أبريل 2018

( ذمار من أقدم المستوطنات التي سكنها الجنس البشري من العصر الباليوليتي الأدنى منذ 200 ألف سنة قبل الميلاد )

( ذمار من أقدم المستوطنات التي سكنها الجنس البشري من العصر الباليوليتي الأدنى منذ 200 ألف سنة قبل الميلاد )

نشر بواسطة : فضل الأشول في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2010 م 
======================================

تعتبر منطقة مرتفعات ذمار جزءاً من المرتفعات الوسطى ( على إرتفاع 2500 م فوق مستوى سطح البحر ) و تتميز بيئية و تضاريس متنوعة حيث تشكل سلسلة الجبال البركانية و الأحواض ( القيعان ) الضيقة و الخصبة التي تتوسط الجبال المحاطة بالهضاب و التلال التي تمتد من الشمال إلى الجنوب ( كقاع جهران و قاع شرعة ) تشتمل هذه المنطقة على جبلين بركانيين هامين ( جبل إسبيل جبل اللسي ) اللذان يعتبران من أهم المصادر الطبيعية لإستخراج حجر الأوبسيدان الهام منذ عصور ما قبل التاريخ .

و بالرغم من أن ذمار تمتلك مخزوناً أثرياً كبيراً إلا أن الدراسات الخاصة بعصور ما قبل التاريخ كانت معدومة تماماً لأن هذه الفترات بقيت خارج الإهتمام البحثي الأثري بسبب التحيز الواضح للفترات التاريخية للممالك اليمنية القديمة .

البعثات العلمية :

تقول الدكتورة مديحة رشاد رئيسة قسم الآثار بكلية الآداب بجامعة ذمار أن هذا الوضع لم يستمر طويلاً ففي العام 1981 م سجل أول فتح هام بالنسبة لدراسات ما قبل التاريخ في المرتفعات الوسطى حيث أدخلت أجزاء من محافظة ذمار ( منطقة الحدأ ) ضمن حدود منطقة عمل أول بعثة أثرية علمية منظمة لعصور ما قبل التاريخ من خلال البعثة الإيطالية برئاسة البروفيسور العالم أليساندرو ديمجريت و التي قامت منذ ذلك الحين و حتى أوائل التسعينيات بأعمال مسح و تنقيب و توصلت إلى نتائج هامة غيرت كثيراً من المفاهيم و أجابت على كثير من الأسئلة و ذلك بإكتشافها لثقافة العصر البرونزي التي لم تكن معروفة إضافة إلى التعرف على ثقافة العصر الحجري الحديث و القديم في تلك المنطقة .

البعثة الأمريكية :

فتحت أعمال البعثة الإيطالية الباب أمام دراسة أثرية أخرى ممثلة بالبعثة الأمريكية التابعة للمعهد الشرقي ( جامعة شيكاغو ) التي قامت بإجراء مشروع آثاري مستمر في منطقة ذمار و المناطق المحيطة بها ( مشروع مسح ذمار ) و ذلك في ستة مواسم من العمل إبتداءً من 1994 م حتى 2000 م برئاسة العالم توني وليكنسون حيث أجريت عدد من المسوحات و التنقيبات في تلك المنطقة و توصلت إلى معلومات هامة و ممتازة ساعدت في فهم عمليات التطورات الثقافية و الإقتصادية و الإستيطان للمجتمعات التي عاشت خلال عصور ما قبل التاريخ حيث سجلت خلال مواسم عملها ( 370 ) موقعاً من كل الفترات الباليوليت و العصر البرونزي و فترة العصر الحديدي و حتى العصر الإسلامي .

العصر الحجري القديم :

على الرغم من قلة الأبحاث الأثرية المرتبطة بالعصور الحجرية القديمة فإن ما توفر لدينا من دلائل يشير إلى أن الإنسان القديم عاش في مرتفعات ذمار متنقلاً جامعاً للقوت يصطاد الحيوانات البرية بأسلحته الحجرية منذ أواخر العصر الحجري الأدنى .

و قد وجدت البعثة الإيطالية عام 1983 م دلائل عديدة تشير إلى هذا العصر حيث عثرت على موقع بالغرب من قاع جهران على بعد كيلو مترات جنوب مدينة معبر و تحديداً في منطقة ( ضيق قاع جهران ) و يمكن إعتباره أول موقع يعود تاريخه للباليوليتي الأدنى حوالي ( 200 ألف سنة ) و قد تم العثور فيه على أدوات حجرية يمكن أن تكون نمط هذا العصر كالموقع الموجود عند الحافة المتاخمة من الغرب لقاع شرعة جنوب ذمار وأهم تلك الأدوات شظايا الفلسايت من نمط العصر الحجري القديم .

هناك تعليق واحد:

  1. اريد معرفة قرى ميفعه
    عنس ذمار قديم وحديث

    ردحذف