الاثنين، 15 مارس 2021

( تفنيد أن أصل سبأ و حمير من كوش )

يدعي بعض الإخوه إستناداً على قول الأمريكي إيفان فان سيرتيما بأن أصل اليمنيين سبأ و حمير من كوش السودان و يقولوا أنهم من سلالة كوشية سودانية هاجرت قبل 6000 سنة إلى جنوب غرب الجزيرة العربية و كانوا يعرفون بإسم Veddoids و يلقبون بلقب Dusky و يعني القاتم اللون ( كتاب African presence in early Isha. Ivan Van Sertima. Page no: 276). كما في الإقتباس التالي : ( To these great rulers of the Arabian south we can attribute the finest of that which constitutes Arabian civilization their culture encompassed the vast accomplishments of those Arabian blacks and was direct investment of old Kushite families as well. Sough the southern Arabian Peninsula was generally under Black domination several different African dynasties’ succeeded each other for varying lengths of time West Asian scholar Runoko Rshidi begins this chronology 8.000 years into Arabia’s past identifying the peninsula first inhabitants as a group generally classed as Veddodis by anthropologists )

أولاً : هذه مزاعم باطلة لا تستند على أي دليل علمي موضوعي رصين أركيلوجي مادي آثري يذكر نصوص أو نقوش أو وثائق و غيرها .

ثانياً : نظريته رفضت أصلاً من كل علماء إمريكا .

ثالثاً : هذا هو النص الأصلي لموضوع الأدلة التي لم يقدمها فان سيرتيما حتى اليوم 👇

Van Sertima wrote a response to be included in the article (as is standard academic practice) but withdrew it. The journal required that reprints must include the entire article and would have had to include the original authors' response (written but not published) to his response.
Instead, Van Sertima replied to his critics in "his" journal volume published as Early America Revisited (1998).
His published response contained many incorrect, misleading, and misattributed quotes to the original article . Additionally he claimed that the authors refused to acknowledge existing evidence when instead they had argued the sources of his evidence used methodologically unsound practices. His response merely accuses them of ignoring the evidence, and offers no rebuttal to the quality of said evidence.

و هذه الترجمة 👇 :

كتب Van Sertima استجابة لإدراجها في المادة (كما هو معيار الممارسة الأكاديمية) لكنه سحب ذلك مجلة المطلوبة التي يجب أن تشمل إعادة طبع هذه المادة برمتها، وكان قد كان لتشمل استجابة صاحب العمل الأصلي (مكتوبة ولكن لم تنشر) لرده بدلا من ذلك أجاب Van Sertima على منتقديه في "بلده" المجلة نشرت في وقت مبكر أمريكا يزار (1998). وتضمن رده نشر العديد من الصحيحة أو مضللة، وارجاعها لأسباب أخرى نقلت إلى المادة الأصلية. بالإضافة إلى ذلك ادعى أن مؤلفي رفضوا الاعتراف الأدلة الموجودة عند بدلا من ذلك قد جادل مصادر شهادته تستخدم الممارسات غير السليمة منهجيا. إجابته مجرد اتهامهم بتجاهل الأدلة، و لم يقدم أي رد على نوعية الأدلة المذكورة.

رابعاً : حدث جدل في الصحف الجرائد الأمريكية حول ما يدعيه إيفان و تطور الأمر إلى عدم نشر كتب أو مقالات له و كان رده عليهم بأنه سيحضر أدله تؤيد كلامه لكنه لم يقدمها ليوم الناس هذا و كمثال رد عليه عالم الآثار غلين دانيال بوصفه لكتابات Van Sertima بأنها هراء جاهل .

خامساً : كل الدلائل و البراهين الأركيلوجية و المؤشرات العلمية الرصينة تشير و بما يدع مجالاً للشك بأن سبأ و حمير و غيرهم من ممالك اليمن القديمة الآخرى هم عناصر و أهل البلاد و السكان الأصليين لليمن منذ آلاف السنين منذ أن وجد الإنسان فيها و لم يأتوا من خارجها كما يدعي البعض لعدم وجود أي دليل أركيلوجي آثري مادي ملموس يذكر ذلك حتى في ذاكرة الشعوب الآخرى المحيطة بهم لم يدعي أحد بذلك أبداً بل العكس هو الصحيح تماما هناك أقوام تقول و تقر بأصولها اليمنية القديمة و يصرحون بأصولهم اليمانية نقلاً عن أجدادهم بالتواتر .

سادساً : ما قاله إيفان سيرتيما و جون بالدوين غير صحيح إطلاقاً و إدعاء ملفق لعدم وجود أي أدلة أثرية مادية ملموسة تثبت ذلك و هي المادة العلمية الأساسية لإثبات أي إدعاء يتسم بالكذب و التزوير و لم يقدموا الأدلة أصلاً و أيضا نقطة مهمة جداً لا ننسى بأن جميع علماء الآثار و المؤرخين و الباحثين القدماء و الحاليين في اليمن عندنا و العرب و أجانب غرب أكثرهم لم يأتي أي أحد و قال مثل هذا الإدعاء أبدا أو ذكر هذا الكلام و إذا كانت حقيقة هذا الأمر لنقلوه لنا و كتبوه على الأقل .

سابعاً : ملامح و أشكال اليمنيين القدماء و الحاليين عامة هي نفسها منذ آلاف السنين و هي ليست زنجية إفريقية و لا قوقازية أوروبية و لا منغولية آسيوية بل ملامح وسطية متزنه عربية أصيلة و هم أصل المكون الجنس العربي الحقيقي الأصيل و عنصرها الأصلي بالنسبة للونهم معروفين بالحنطي القمحي المتدرج فاتح غامق و هذا في أغلب الشعب منذ القدم و هم ليسوا سود و لا بيض و لا حمر و لا صفر بل أوسطهم في اللون و من يرى الرسوم و التماثيل الآدمية الأثرية القديمة للسبئيين و الحميريين و الممالك اليمنية الآخرى من حضرموت و معين و قتبان و أوسان و ذو ريدان و يقارنها بالكوشيين النبتيين و المرويين سيجد و سيرى و العين لا تخطأ عدم وجود أي شبه يذكر في الملامح العامة و اللون بين الإثنين بل هناك فرق واضح جداً في أشكال اليمنيين و الكوشيين غير موضوع الفلكلور الشعبي اليمني الذي لا يتشابه معهم و حتى اللبس و اللغة و غيرها الكثير من الإختلافات الظاهرة و الواضحة للأعين من موروثات شعبية و تراث إجتماعي ثقافي بشكلا عام و المشتركات بينهم قليل أصلاً .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق